Monday, 27 January 2014

حقيقة - 4




غربة الوطن نهر من الألم يصب في بحر عظيم من القسوة والفراق ولكن ...
غربة الإنسان في وطنه كألف نصل مغموسا في المُرّ يمزق شرايين الفؤاد ...
إنها الموت البطئ ،،،



2 comments:

  1. فعلا .. فالغريب في وطنه يشعر بأنه لا مكان له لكن الغريب في غير وططنه يعلم ويتوقع ذلك وينتظر عودته لوطنه

    ReplyDelete
    Replies
    1. ربنا يفك غربة كل غريب يا طموح

      Delete